افتتاحية الغارديان: “مصر من سيء إلى أسوأ”

افتتاحية الغارديان: “مصر من سيء إلى أسوأ”

شفقنا- اهتمت الصحف البريطانية بالعديد من الموضوعات في الشؤون الشرق أوسطية وفي المقدمة منها قرار واشنطن بتعليق جزء من مساعداتها العسكرية لمصر ودعوة البعض إلى ضرورة اعتماد الغرب على الليونة في تعامله مع إيران.

ونطالع في افتتاحية صحيفة الغارديان التي جاءت تحت عنوان “مصر: من سيء إلى أسوأ”. أن “خبر تعليق واشنطن لجزء من مساعداتها لمصر والتي أضحت في قبضة ديكتاتورية وحشية، يعتبر قراراً مرحباً به وقد طال انتظاره”.

وأضافت الصحيفة أنه”قتل نحو 2000 شخص منذ الإطاحة بالرئيس المصري محمد مرسي في يوليو/تموز، وما زال عدد القتلى بازدياد اسبوعياً، فقد قتل الاحد الماضي 57 شخصا”، مشيرة إلى أن “العنف ليس في اتجاه واحد”.

وأردفت الصحيفة أنه تم إحراق العديد الكنائس والمساجد ،إضافة إلى إطلاق نار من سيارات على الجنود المصريين”.

ورأت الصحيفة أن إتخاذ هذا القرار الأمريكي بقطع جزء كبير من المساعدات للجيش، بما في ذلك الدبابات والطائرات المقاتلة ومروحيات الأباتشي، مع الإبقاء على المساعدات في مجال الاستخبارات في سيناء، يعني أن مصر لن تكون من بين أكبر المستفيدين من المساعدات الأمريكية في ظل استمرار سيطرة العسكريين على البلاد.

وأشارت الافتتاحية إلى أنه بالرغم من النداءات الموجهة للإفراج عن مرسي، فإنه سيحاكم مع 14 آخرين الشهر المقبل بتهمة التحريض على قتل المتظاهرين خارج القصر الرئاسي في كانون الأول/ ديسمبر من العام الماضي.

ورأت الصحيفة أن أعداد المصريين الذين يغادرون بلادهم آخذة بالإزياد، وأوضحت أن الكثيرين ممن عارضوا مرسي ومنهم محمد البرادعي عللوا سبب ذلك بأن “مصر تتجه نحو الفاشية”.

وخلصت الصحيفة إلى القول إنه “يجري اليوم تقسيم الناس في مصر إلى فئتين: الموالين والخونة، وقد نادى مفتي مصر السابق علي جمعه في إحدى المناسبات الأخيرة وأمام جمهور يضم الفريق أول عبد الفتاح السيسي والعديد من قادة الشرطة بضرورة “إطلاق النار على المشاغبين”، وقال “علينا تنظيف هذه المدينة ومصر من هؤلاء المشاغبين، فهم لا يستحقون أن يكونوا من أبناء مصر”.

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *

سوال امنیتی: