استفتاءات صادرة عن سماحة السيد السيستاني دام ظله حول المطاف الجديد

بسم الله الرحمن الرحيم

مكتب سماحة آية الله العظمى المرجع الديني السيد علي الحسيني السيستاني قدس سره

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السؤال الأول : هل يجوز الطواف حول البيت الحرام اختياراً على الجسر الذي أنشئ حديثاً داخل المطاف ، وذلك في الحالات التالية :

– مع افتراض انخفاضه عن سطح الكعبة المشرّفة

– موازاته لسطح الكعبة المشرّفة

– ارتفاعه عن سطح الكعبة المشرّفة

السؤال الثاني : نفس الفرض السابق ولكن مع إجبار الطائفين على الطواف على الجسر فقط.

السؤال الثالث : على فرض عدم صحة الطواف على الجسر المزبور ، ولكنه بدأ طوافه جهلاً أو الزاماً من قبل المسؤولين على الحرم ثم تسنّى له النزول والطواف في المطاف نفسه ، فهل يستأنف من جديد أم يُكمل طوافه ؟

السؤال الرابع : في حالة عدم القدرة على أداء صلاة الطواف الواجب خلف مقام إبراهيم بالصدق العرفي ولا في أي موضع من المسجد الحرام بسبب الزحام الشديد فهل يجوز له الصلاة خارج المسجد الحرام (الساحات الخارجية) أم ينتظر الحصول على مساحة فارغة ولو مع فوات الموالاة ؟

السؤال الخامس : هل يجوز تقديم أعمال المسجد الحرام (طواف الحج وصلاته والسعي وطواف النساء وصلاته) لعموم الحجاج (من غير النساء والمرضى) قبل الذهاب لعرفات خوفاً من الزحام الشديد (خصوصاً هذا العام) بسبب الأعمال الإنشائية في المسجد الحرام ؟

الجواب :

1- بسمه تعالى : إذا كان أقل ارتفاعاً من جدار الكعبة المشرّفة ولو بمقدار شبر جاز الطواف عليه.

2- في غير الصورة المتقدمة لا يجوز الطواف عليه ، فمن لا يُسمح له بالطواف من غيره عليه الاستنابة.

3- يستأنف.

4- يصلي في المسجد ولو مع فوات الموالاة.

5- من يعسر عليه الطواف بعد الرجوع لشدة الزحام يجوز له التقديم دون غيره.

والله العالم

مكتب السيد السيستاني في النجف الأشرف – أجوبة المسائل الشرعية

10 / 11 / 1434هـ

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *

سوال امنیتی: