المرجع الحكيم: فاطمة الزهراء حلقة الوصل بين النبوة والإمامة وعلینا الالتزام بسیرتها

شفقنا -حذر سماحة المرجع الديني آیة الله السيد محمد سعيد الحكيم شريحة الشباب من الغرور والطغيان بحب الدنيا وملذاتها، مذكرا إياهم بمخافة الله جل جلاله وبيوم جزائه.

جاء ذلك خلال استقباله، مساء امس الجمعة، وفدا لطلبة الجامعات العراقية الذين يؤدون مراسم زيارة المراقد المقدسة والمزارات الشريفة في النجف الأشرف وكربلاء المقدسة بالتنسيق مع قسم الشباب في مكتب سماحته في النجف الأشرف.

ودعا المرجع الحكيم الشباب الواعي والمؤمن إلى تنبيه الآخرين من غفلتهم وأن يشكروا الله سبحانه وتعالى على نعمته، وأن يعتبروا من دروس التاريخ المعاصر والغابر بمزيد من الالتزام بالمبادئ التي أرساها الرسول العظيم والمعصومون سلام الله عليهم ومنها سيرة الزهراء عليها السلام، والتي نعيش ذكرى ولادتها العطرة والمباركة، فهي حلقة الوصل بين النبوة والإمامة .

وفي ختام اللقاء طلب سماحته من أعزائه طلبة الجامعات أن يوصلوا سلامه وتحياته إلى ذويهم وزملائهم وأن يتواصوا بالحق وأن يتمسكوا بالأخلاق الفاضلة وأن يتآزروا ويتآلفوا فيما بينهم ليكونوا سببا من أسباب نصرة الدين والمذهب.

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *

سوال امنیتی: